عن الامتحان البسيخومتري

عن يوم الامتحان البسيخومتري

يمكن لكل طالب اختيار منطقة الامتحان التي يرغب بها، فكلّما سارعت بالتسجيل زادت فرصتك بأن يلبي المركز القطري مطلبك. في حالة لم تكن هنالك أماكن متاحة عند تسجيلك للمنطقة التي ترغب بها، سيقوم المركز القطري بتسجيلك لأقرب مكان ممكن.

يُقام الامتحان بشكل عام في الجامعات والكليات في قاعات وغرف تشابه في ظروفها التعليم في المؤسسات الأكاديمية. لا تتوفر للطلاب امكانية اختيار قاعة أو غرفة معينة.

هنالك من ينصح بزيارة موقع الامتحان قبل يوم الامتحان نفسه للتعرف على المكان والتأكد من أنك تعرف طريق الوصول لقاعة الامتحان. برأينا، هذا الأمر ليس ضروريًا إلا إذا كان سهل المنال.

أما بالنسبة ليوم الامتحان نفسه فمن المفضل الوصول ساعة قبل الامتحان نظرًا لكثرة الممتَحنين، وللتأكد من وصولك قاعة الامتحان الصحيحة في الوقت المطلوب.

لا تقلق ! صحيح أنك لن تستطيع الدخول إلى قاعة الامتحان نفسها، إلا أنك في أغلب الأحيان ستتمكن من القيام بالامتحان. في حال وصلت متأخرًا، عليك التوجه إلى غرفة المراقبين التي سيخبرك عن مكانها المراقب في قاعة الامتحان التي وصلتها ومن ثم التوجه إلى القاعة المخصصة للمتأخرين التي سيخبرك عن مكانها المسؤولون في غرفة المراقبين.

تجدر الإشارة إلى أنه في حالة كان التأخير كبيرًا، من الممكن أن تُمنع من التقدم للامتحان.

أقلام رصاص من نوع HB2، ممحاة أو أكثر من واحدة، مبراة، هوية أو جواز سفر (رخصة القيادة أو غيرها لا تُقبل).

نحن في كونتراتست ننصحك أيضًا بالتزود بالدعوة للامتحان، إلا أنه شيء غير ملزم، إذ أنها تحتوي على تفاصيل مكان وتاريخ الامتحان بحالة كان هناك ارتباك قبيل الامتحان. بالإضافة، ننصحك بالتزود بساعة وقف (stopper) بوضعية صامتة، كي تساعدك على معرفة كم من الوقت مضى وكم تبقى للفصل المعطى.

يُمنَع إدخال هاتف نقال، آلة حاسبة، مسطرة أو أي وسيلة من شأنها أن تساعد في الحساب، كما ويُمنَع إدخال قواميس إلكترونية أو غير إلكترونية أو أي مواد خارجية أخرى.

بالنسبة لإستعمال أوراق مسودّة – يمكن الكتابة على دفتر الامتحان فقط ويُمنَع استعمال أي أوراق أخرى.

يجدر الإشارة إلى أنه يمنع إدخال أي شيء قد يزعج سائر الممتحَنين أو قد يسبب ضجة في القاعة بما فيه ساعة وقف (stopper) أو ساعة يد بوضعية غير صامتة.

يُسمح بإدخال الطعام والشراب للامتحان حسب الحاجة والمنطق. ماء أو مشروب خفيف بالإضافة إلى طعام خفيق (شطيرة أو شوكولاطة) سيفي بالغرض.

مفضل ارتداء ملابس مريحة تلائم الموسم.

ننصحكم بإحضار كنزة إضافية (بغض النظر عن الموسم – صيف أو شتاء)، إذ أنّ المكيفات، في الغالب، تعمل باستمرار في قاعات الامتحان ولا يمكننا تنبؤ درجات الحرارة داخل هذه القاعات أو التحكم بها.

مدة الامتحان البسيخومتري هي 195 دقيقة متواصلة، أي ثلاث ساعات ونصف تقريبًا ولا توجد استراحات بين الفصول.

يمكنك الخروج من غرفة الامتحان للمراحيض بمرافقة مراقب وعلى حساب وقت الامتحان الشخصي.

عند الانتهاء من الامتحان البسيخومتري، يُمنَح المتقدمون لامتحان "ياعيل" استراحة قصيرة لبضع دقائق ما بين الامتحانين.

تُغلق أبواب غرفة الامتحان حوالي نصف ساعة قبل البدء وذلك لإلقاء التعليمات على الممتحنين وإيضاح القوانين. يُمنع البدء بالامتحان قبل إشارة المراقب لذلك، وعند الاستماع للتعليمات على الممتحَن إبقاء كراسة الامتحان مغلقة.

في نهاية الشرح عن الامتحان وقوانينه على الممتحَن التوقيع على كونه حامل لرقم الهوية المسجل على دفتره وعلى أنه قادر على التقدم للامتحان.

عند كتابة مهمة التعبير الكتابي، على الممتحَن أن يحرص على كتابة الإنشاء على الورقة المخصصة له، دون خرق هوامش الصفحة. عند حل باقي فصول الامتحان، يتوجب على الممتحَن تعبئة الإجابات في المكان المخصص لذلك، بالشكل الصحيح وبقلم رصاص فقط. كما ويُحظر استعمال مواد مساعدة، مثل هواتف نقالة، آلات حاسبة وغيرها.

لكل فصل يُخصص وقت معين ومحدد استنادًا لنوعه، لذلك على الممتحَن الانتباه والالتزام بالتعليمات المعطاة قبل كل فصل وبالوقت المخصص له. يمنع منعًا باتًا التنقل بين الفصول أو الرجوع إلى فصل سابق حتى وإن أنهى الممتحَن الفصل الحالي قبل انتهاء الوقت المخصص له.

قوانين أخرى يجب الالتزام بها هي المحافظة على الهدوء التام وعدم عرقلة مجرى الامتحان.

هنالك أربع إجابات مقترحة لكل سؤال بحيث أنّ إجابة واحدة فقط هي الصحيحة أو الأصح في حالات معينة. يتم الإشارة إلى الإجابة الصحيحة على استمارة مرفقة للامتحان والتي تحوي رقم كل سؤال وأرقام أربع الإجابات الممكنة (لتنزيل وتصفّح إستمارة الاجابات – يرجى الضغط هنا). على الطالب ملئ الخانة المخصصة للإجابة الصحيحة بقلم رصاص وبشكل كامل. يجب تعبئة دائرة واحد فقط، إذ أنّ تعبئة أكثر من دائرة ستؤدي إلى احتساب الإجابة كخاطئة.

نشدّد أنّ حل الامتحان يتم بقلم رصاص فقط وبذلك تستطيع محو الإجابة وتصحيحها. تأكد دائمًا من تعبئة الإجابة الصحيحة في المكان الملائم لها إذ أنّ أي خطأ في تعبئة الإجابات يقع على مسؤولية الطالب فقط ولا يمكن تقديم إعتراض على النتيجة بسبب ذلك، لهذا عليك أن تكون يقظًا وحذرًا أثناء تعبئة الإجابات.

عليك أن تستغل كل الوقت المتوفر بحوزتك بحكمة لحل أكبر قدر من الأسئلة. لذلك، عند تأخرك بحل سؤال معين واستعصاء الإجابة، ننصحك بأخذ نفس عميق، وضع علامة بمقربة من السؤال لتذكرك بالعودة إليه فيما لو تبقى لديك زمن إضافي للفصل ومن ثم إكمال حل سائر الأسئلة المتبقية.

تذكر دائمًا أنّ الامتحان مكوّن من أسئلة صعبة وأخرى أقل صعوبة. السؤال الصعب هو صعب على جميع المتقدّمين. أحيانًا، بواسطة أسئلة كهذه، الامتحان البسيخومتري لا يفحص قدراتك الذهنية فحسب، بل متانتك النفسية أيضًا ! لا تستسلم، ولا ترضى بأن يسلبك السؤال علامات عدة قد تجنيها من متابعة حل سائر الأسئلة. كل سؤال جديد هو بداية جديد وخطوة إضافية نحو العلامة المرادة.

فيما لو انتهى الوقت الموجود بحوزتك ولم تستطع حل السؤال أو مجموعة من أسئلة الفصل، ننصحك بأن تتكهن إجابات هذه الأسئلة. تذكر، في هذه الحالة احتمال اختيارك للإجابة الصحيحة يعادل الربع ! أنت لا تخسر علامات على إجابة خاطئة، ولهذا لا تترك أي سؤال بدون الإجابة عليه !

من المفضل عدم حل أسئلة ونماذج لامتحانات سابقة في اليوم الأخير قبل الامتحان، كما وننصحك بعدم دراسة مواد جديدة لم تدرسها من قبل. تذكر بأنك قد درست للامتحان البسيخومتري مطولًا. ثق بنفسك، بدراستك وبقدراتك ! حتى لو لم تنهِ كل ما خططته من دراسة للامتحان، تذكر دائمًا أنّ الامتحان لا يختبر حفظك للمواد، بل أنه يختبر طريقة تعاملك مع ما تعرفه من مواد.

ننصحك في اليومين الأخيرين قبل الامتحان بأن تقوم بمراجعات وبأن تلقي النظر على ملاحظات قمت بتدوينها خلال دراستك، إذ أنّ هذا الشيء قد يساعدك على تذكر أشياء كنت قد درستها في الماضي والتي ربما غفلت عنها خلال أيام دراستك الأخيرة.

في اليوم الأخير قبل الامتحان، ننصحك بألا تجهد نفسك في الدراسة، إسترح ولا تدع عامل الضغط يسيطر عليك. رفّه عن نفسك قليلاً لتستعيد قواك كي تواجه الامتحان على أتم وجه. بالنجاح !